اليـــــوم

آخر أيام الطائف
الاتفاق الذي (لم) يطبق والذي أنهى (لم يُنهِ) الحرب
لا يتطلب الأمر الكثير للاقتناع بأنّنا نعيش آخر أيام الطائف، أي المرحلة التي بدأت مع انتهاء الحرب الأهلية. فأوجه الشبه بين حاضرنا وما كانت الأمور عليه قبل الاتفاق كثيرة، من انهيار للعملة وانقسام لمؤسسات الدولة وأزمة مفتوحة.

ما يزيد هذا الاقتناع ترسّخًا هو أنّ القوى السياسية الأساسية غير معنية بالاتفاق أو تخاصمه: من حزب الله الذي اعتبر نفسه «مستثنى» من الطائف كمقاوم، إلى ميشال عون، المعارض الأساسي له، وصولًا إلى نبيه برّي، والذي اختص بتحويره.
لا أحد اليوم يقف مدافعًا عن «الاتفاق الذي أنهى الحرب»، وأزمة المؤسسات من حوله. لكنّ الاستخفاف الراهن بالطائف مقلقًا، لكونّه يعيد فتح مسألة الحكم، في ظروف سياسية خطيرة وأزمة بنوية بلا أفق.

يقارب ملف «آخر أيام الطائف» هذه المعضلة، معضلة ضرورة تعديل الاتفاق واستحالته، من خلال العودة إلى لحظة الطائف وتعقيداتها.
قد يحتفل البعض بالوصول إلى آخر أيام الطائف، لكنّ السؤال الأهم هو إذا كانوا يحتفلون بآخر أيام السلم الهشّ الذي أرساه هذا الاتفاق.
اتفاق الطائف
اتفاق الطائف 28-01-2023
الاتفاق الذي (لم) يطبق والذي أنهى (لم يُنهِ) الحرب
يقف اتفاق الطائف أمام معضلة ضرورة تعديله واستحالة المسّ به. يعود هذا الفيديو إلى ظروف إنتاج هذا الاتفاق للإضاءة على هذه المعضلة.

تعديلات الطائف
أدخل اتفاق الطائف تعديلات على الدستور اللبناني، فحوّل طبيعته من نظام رئاسي إلى آخر «وفاقي» وفتح  الباب أمام إصلاحات سياسية، أكثريتها لم تطبّ.
نظرة

طيف الطائف. شبح الحرب. لياقة الاتفاق.

28-01-2023
تحليل

الطائف الذي ابتلعته موازين القوى المتبدّلة

28-01-2023
«...يبدو الإصلاح أو التغيير في الظرف الراهن، استناداً إلى اتفاق الطائف أو خروجاً عليه، شديد الصعوبة، إذ يتطلّب الحديثَ في أسس تعاقد جديد ليس ثمّة ما يضمن حدوثه في المستقبل القريب. وهذا ما يدفعنا إلى القول إنّ أزمة لبنان ونظامه السياسي ستطول، وإنّ لا جواب اليوم عن أكثر الأسئلة المطروحة، ولا قوىً جديدة منظّمة بعدُ قادرة على البحث عن جواب كهذا...»
ذات صلة
رؤساء الطائف: اغتيال، تمديدان، وثلاثة فراغات
فكرة

وراثة الطائف

سامر فرنجية
المأزق الرئاسي
23-12-2022
تحليل
المأزق الرئاسي
قصة اقتصاد
05-12-2020
تقرير
قصة اقتصاد
تحليل

مأزق الحريريّة: نهاية دورها الوظيفي

علي نور الدين
دليل السلطة للخروج من الأزمات الاقتصاديّة
تحليل

أزمات لبنان: نظريّة الـ15 سنة

سمير سكيني

سبوتلايت

«موسم الرياض»
«موسم الرياض» 27-01-2023
الترفيه والرياضة لتنظيف سجلّ وليّ العهد
اقتحم وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان بميزانيّاته الضخمة عالمي الترفيه والرياضة.
شاهد الزور 
لعب هنري خوري أكثر من دور في عملية الإطاحة بالتحقيق في جريمة انفجار مرفأ بيروت، فحاول إزاحة بيطار بنفسه من خلال هرطقة «القاضي البديل»، وشتم أهالي الضحايا، قبل أن يتخلّى عن صلاحيّاته ليؤدّي دور شاهد الزور على انقلاب القاضي غسان عويدات على التحقيق.
ساهموا بدعم ميغافون
ساهموا بدعم ميغافون 23-12-2022
دعمكم بيخَلّينا نستمرّ بتقديم محتوى نقدي لأنّه المواجهة كمان باللغة، والقصة، والصورة الّي بتبقى.
ساهموا باستمراريّة «ميغافون» من خلال مساهمة شهريّة، سنويّة أو لمرّة واحدة.
للدعم المالي: https://www.givingloop.org/megaphone

آخر التعليقات

تحليل

الطائف الذي ابتلعته موازين القوى المتبدّلة

28-01-2023
نظرة

طيف الطائف. شبح الحرب. لياقة الاتفاق.

28-01-2023
تحليل

انقلاب عويدات

27-01-2023
نظرة

ترميم جماعي في ذكرى جوسلين صعب

25-01-2023
تحليل

اجتهاد البيطار

24-01-2023
مواد إضافيّة

آخر ڤيديوهات

اتفاق الطائف
28-01-2023
«موسم الرياض»
27-01-2023
انقلاب عويدات لن يمرّ
26-01-2023
البيرو تشتعل
24-01-2023
لكل نكتة قنبلة
23-01-2023

مواد إضافيّة

مـــــن أصل 4
المودع عبد سوبرة يقتحم بنك لبنان والمهجر- طريق الجديدة لاسترجاع وديعته
خلال الـ72 ساعة الأخيرة اقتحم أربعة مودعين مصارفاً لاسترداد ودائعهم، كان آخرهم عبد سوبرة في طريق الجديدة، مصرف بلوم بنك. ولم يظهر حتّى الآن حيازته أي سلاح، فيما حضر عناصر القوى الأمنية إلى المصرف بأسلحتهم.
اقتحام بنك بيبلوس في الغازيّة
تمكّن المودع محمّد قرقماز من سحب أمواله العالقة في بنك بيبلوس- فرع الغازية، صباح اليوم الجمعة، بعدما اقتحم المصرف مع والده رضا واحتجزا عدداً من الأشخاص، بواسطة مسدّس.

وقد سلّم قرقماز الأموال المُقدّرة بـ19,200$ لشخصٍ كان ينتظره في الخارج، قبل أن يسلّم نفسه لقوى الأمن ويتبيّن أنّ السلاح الذي كان بحوزته مسدّس بلاستيكي، بحسب الـ MTV.

هذه هي العملية الثالثة من نوعها خلال اليومَين الأخيرَين، حيث تمكّنت المودعة سالي حافظ من سحب 13 ألف دولار من بنك لبنان والمهجر، الأربعاء الفائت، قبل أن يحذو حذوها في اليوم نفسه المودع رامي شرف الدين في فرع بنك البحر المتوسّط في عاليه.
اقتحام المصارف
14-09-2022
سالي تحمل السلاح وتقتحم المصرف
اقتحمت المودعة سالي حافظ فرع بنك لبنان والمهجر في السوديكو صباح اليوم، وأجبرت مدير الفرع على تحرير 13 ألف دولار من وديعتها من خلال تهديده بسلاحٍ قيل لاحقاً إنو مزيّف، وذلك بعد رفض الإدارة إعطاءها وديعتها لمعالجة شقيقتها نانسي المصابة بالسرطان.

بعد الاقتحام، دخلت قوّة أمنية إلى المصرف وأوقفت شخصين ممّن ساعدوا سالي، في حين أكدت الأخيرة وجودها في مطار بيروت متّجهةً إلى إسطنبول. وقد نفّذ ناشطون من جمعية صرخة المودعين وقفةً تضامنية أمام المصرف في السوديكو للمطالبة بتحرير الودائع وإطلاق سراح الموقوفين.

يُذكر أنّ مسلسل استرجاع الودائع بالقوة بدأ في نيسان 2020 مع المودع حسن مغنيّة الذي اقتحم بنك لبنان والمهجر في صور، واستمرّ مع عبد الله الساعي في كانون الثاني الماضي الذي اقتحم بنك بيروت والبلاد العربية في البقاع، ثم مع بسّام الشيخ حسين في فدرال بنك في الحمرا في آب الماضي.
صراع «أسود x أبو زيد» يكشف صفقات العهد
منح مصرف لبنان شركة OMT، لمالكها أمل أبو زيد، صلاحيّة شراء الدولارات المُحوَّلة من الخارج عبر سدادها بالليرة بسعرِ صرفٍ خاص، مقابل عمولة «خياليّة» تبلغ 3% من قيمة الدولارات. هذا أبرز ما أكّده الإخبار الذي نشره النائب السابق زياد أسود، أمس الأربعاء، بعد خبرٍ يتعلّق بطرده من التيار الوطني الحر.

وكشف الإخبار أنّ الشركة تعاملت أيضاً مع الصيارفة الشرعيين وغير الشرعيين لجمع الدولارات من السوق والاستفادة من العمولة، ما جعلها مضارباً أساسيّاً على الليرة في السوق. وقد ربط الإخبار بين مُضاربات الـOMT والقفزات السريعة في قيمة الدولار في السوق الموازية.

وكان أسود قد قدّم إخباره في شباط الفائت، ضد OMT والمساهمين فيها، بينهم غريمه في الصراع داخل أجنحة التيار النائب السابق أمل أبو زيد. ومع أنّ الإخبار قد قُدَّم أمام النيابة العامّة الاستئنافيّة في جبل لبنان، إلّا أنّ القاضية غادة عون لم تحرّك الملف، خلافاً لحماسها في التعامل مع قضايا مُشابهة طالت خصوم التيّار الوطني الحر، كقضيّة شركة مكتّف.
بسّام الشيخ حسين: أموالي كاملة أو اقتحام جديد للمصرف  
أكد المودِع بسّام الشيخ حسين أنه سيكرّر اقتحام «فدرال بنك» لاستعادة أمواله كاملةً بعد أن نكثت إدارة المصرف بالاتفاق الذي تمّ التوصّل إليه. وشدّد بسام، خلال مؤتمر صحفي اليوم، على أنه سيتّجه إلى التفاوض مع المصرف ثم سيلجأ إلى القضاء لتحصيل وديعته، وإلا فـ«بدّي عيدها».
 
وأوضح الشيخ حسين أنه بعد اقتحامه المصرف، الخميس الماضي، نصّ الاتفاق على إطلاق سراح مدير المصرف والموظفين مقابل حصوله على 35,000 دولار نقداً إضافةً إلى 400 دولار يومياً، وعلى أن يخرج مباشرةً من المصرف إلى المنزل، لكن تمّ توقيفه أربعة أيام قبل أن يُطلَق سراحه الثلاثاء.
 
وفي السياق نفسه، حدّدت جمعيات الدفاع عن المودعين في المصارف اللبنانية مهلة أسبوعين لبدء معالجة أزمة الودائع الموجودة في مختلف المصارف، ولوّحت بالتصعيد ودعم حركة الناس لاستعادة أموالهم بالقوّة.
 
وكان بسّام الشيخ حسين اقتحم «فدرال بنك» متسلّحاً ببندقية وغالون بنزين، وفاوض المصرف والقوى الأمنية للحصول على أمواله، وسبقه إلى خطوة تحصيل أمواله بالقوة كلٌّ من عبد الله الساعي في بنك بيروت مطلع هذا العام، وحسن مغنية في بنك لبنان والمهجر عام 2020.
المودع بسّام الشيخ حسين إلى الحرية وتخوّف من خطف إنجازه
عاد المودع بسّام الشيخ حسين حرّاً إلى عائلته اليوم، بعد إسقاط إدارة «فدرال بنك» الادعاء الشخصي المقدّم ضده. كما قرّرت النيابة العامة التمييزية تركه بسند إقامة من دون أي ادّعاء أو توقيع تعهّد، على أن يُستكمل التحقيق لاحقاً. 

وبينما يحتفل بسّام بحريّته، ثمّة تخوّف من أن تكون إدارة المصرف قد احتسبت المبلغ الذي حصّله بيده وفق التعميم 161، أي أنّ مبلغ 35,000 دولار سيُحسم من رصيده البنكي بقيمة 114,625 دولار بعد احتساب سعر منصّة صيرفة يوم الخميس الماضي، رغم أنّ شقيق بسّام أكّد أنّ الأخير لم يوقّع أي ورقة صادرة عن المصرف بشأن السحب المالي.  

 وكانت رابطة المودعين قد نظّمت وقفةً احتجاجيةً أمام قصر العدل، صباح اليوم، تضامناً مع بسام، اضطّروا إلى فضّها بعد تدهور حالة والد بسّام الصحّية ونقله إلى المستشفى. 

يذكَر أنّ بسّام الشيخ حسين اقتحم الخميس الماضي فرع «فدرال بنك» في شارع الحمرا، واحتجز مديره وعدداً من الموظفين رهائن لتحرير وديعته المالية، وخرج موقوفاً بعد أن أفضت المفاوضات إلى تسوية حصوله على 35,000 دولار نقداً.
المودع جورج بيطار ينتصر على بنك بيروت
أنصفت المحكمة البريطانية العليا المودع جورج بيطار، وأصدرت أمس قراراً بإلزام بنك بيروت تسديد وديعته المصرفية البالغة 7 ملايين و790 ألفاً و624 دولاراً مع فائدة سنوية قدرها 9 في المئة من قيمة الوديعة. 

وبحسب رابطة المودعين، فإنّ أهمّ ما جاء في القرار البريطاني هو توبيخ المصارف اللبنانية على حماية مصالح مجالس إدارتها على حساب المودعين، إضافةً إلى التأكيد على أنّ قرارات حجب الودائع لا تتوافر فيها المشروعية.

يذكَر أنّ المحكمة البريطانيّة العليا قد سبق لها أن أجبرت مصارف لبنانية بسداد ودائع عدد من حَمَلة الجنسية البريطانية أو المقيمين على أرضها. فقد ألزمت مصرفَي عوده وإس. جي. بي. آل. بإنصاف المودع فاتشي مانوكيان، كما ألزمت بلوم بنك بإنصاف المودع بلال خليفة.
إدارة «فدرال بنك» تدّعي على بسّام الشيخ حسين

خرقت إدارة مصرف «فدرال بنك» اتفاقها مع المودع بسّام الشيخ حسين واتّخذت صفة الادّعاء الشخصي ضدّه، في محاولةٍ لإنزال أقسى عقوبة ممكنة به، كإجراءٍ وقائي يمنع تكرار ما حصل مع مودعين آخرين.

وبحسب الوكلاء القانونيين، ستنظر النيابة العامة التمييزية في الملف بدءاً من يوم غد، مع استمرار بسّام بإضرابه عن الطعام منذ يومين، احتجاجاً على توقيفه المستمرّ في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. كما تنظّم أسرته ورابطة المودعين وقفةً احتجاجيةً أمام قصر العدل في بيروت عند العاشرة والنصف من صباح يوم غد الثلاثاء. 

وكان بسام قد قبلَ، بعد اقتحامه المصرف الخميس الفائت، تسليمه مبلغ 35 ألف دولار فقط من أصل وديعته البالغة 209 آلاف، وتعهّد المصرف في المقابل بعدم اتخاذ أي إجراءات قانونية حيال بسام، إدارةً وموظّفين.

تعليق

بسّام الشيخ حسين: دعوةٌ للذئاب المُنفردة

12-08-2022
«خدوا حقكم بإيدكم»
أضاف المودع بسّام الشيخ حسين محطّةً جديدة على مسلسل استرجاع الحقوق بالقوّة، مع اقتحامه فرع «فدرال بنك» في الحمرا، أمس الخميس. وقد خرج حسين من المصرف منتزعاً 35 ألف دولار، ولا يزال موقوفاً منذ ليل أمس، وقد يبقى كذلك حتّى الثلاثاء المقبل مع استعادة القضاء لنشاطه. كما نفّذ أهالي الموقوف وقفةً احتجاجيّةً في الأوزاعي، صباح اليوم الجمعة.
بسّام الشيخ حسين يواجه «فدرال بنك»: اعطوه مصريّاته!
12-08-2022
صرخة من داخل «فدرال بنك» في الحمرا
لثوانٍ قليلة، أطلّ بسّام الشيخ حسين برأسه من نافذة «فدرال بنك» في الحمرا، وتوجّه للمتجمهرين حول المصرف: «خدوا حقكم بإيدكم». وبعد دقائق، سُمِعَ حسين يصرخ: «بدّي ياهن كلّن»، تعليقاً على عرض المصرف تسليمه 30 ألف دولار من أصل القيمة الكاملة للوديعة: 209 آلاف دولار.

وكان حسين قد اقتحم فرع «فدرال بنك» في الحمرا بسلاحٍ حربي وغالون بنزين، صباح اليوم الخميس، لتحصيل كامل وديعته بعدما رفض المصرف عدّة مرّات تسليمه المبلغ الكافي لتغطية طبابة والده. وقد احتجز حسين عدداً من الموظّفين والزبائن، فيما طوّقت القوى الأمنية محيط المصرف.

تحديث: انتهت عملية تحرير الوديعة المنهوبة بتسليم حسين نفسه بعد مفاوضات أدّت إلى تسلّمه جزء من الوديعة.
المودع ب. ح.يقتحم «فدرال بنك» فرع الحمرا
المودع ب. ح. (42 عاماً) بسلاحه وبغالون بنزين داخل «فدرال بنك» فرع الحمرا، ويصرّ على استلام وديعته بالكامل: 209 آلاف دولار. وقد احتجز عدداً من موظّفي وزبائن المصرف، وقام بخطوته بعد أيّام من دخول والده المستشفى دون أن يعطيه البنك أمواله.
بعد «العصيان المالي»: 4 مطالب لجمعيّة المصارف
استكملت جمعية المصارف «تمرّدها»، وقد طرحت 4 مطالب بعد فكّها الإضراب الذي بدأته الإثنين الفائت. وتبحث الجمعية عن سبلٍ جديدة للتنصّل من تحمّل مسؤولية الانهيار، تتراوح بين إنشاء محكمة استثنائية وتحميل خسائر المصارف للمال العام.

وقد اجتمعت الجمعيّة العموميّة لجمعيّة المصارف، أمس الأربعاء، وحدّدت سقف التحرّكات المقبلة إلى حين اجتماعها مجدّداً في أواخر آب الحالي، لتقييم التقدّم في تنفيذ هذه المطالب.
ملحم خلف: أهلاً بك في لوبي المصارف
انضمّ النائب ملحم خلف إلى حملة جمعيّة المصارف ضد خطّة الحكومة المالية، وذلك في بيان انسجم في جوهره مع الأولويّات التي رفعتها الجمعيّة، خصوصًا في ما يتعلّق بتوزيع الخسائر وتراتبيّة الحقوق والمطالب.
تحفّظ خلف على فكرة شطب الرساميل المصرفيّة (إلغاء الأسهم في المصارف)، متذرّعاً بأنّها ستطال «صغار حاملي الأسهم والأدوات الماليّة المصدّرة من المصارف». وذلك رغم أن نقيب المحامين السابق يعلم أن رساميل أي مؤسسة يفترض أن تتحمّل الشريحة الأولى من الخسائر قبل الانتقال لتحميل هذه الخسائر إلى أي طرف آخر.
كما رفض خلف التمييز بين صغار المودعين وكبار المودعين في تحمّل الخسائر، بحجّة أنّ هذا التمييز «غير دستوري».
وفي خطاب يمهّد عادةً للسؤال عن قدر الخسائر الذي ستتحمّله الدولة من أصولها ومن المال العام، تساءل خلف عن «مسؤوليّة الدولة» و«مسؤوليّة مصرف لبنان»، في سياق التعامل مع فجوة الخسائر. وتغافل خلف عن التمييز بين مسؤوليّة السياسيين عن القرارات التي اتخذوها، ومسؤوليّة الدولة التي تشمل بأصولها ومالها موجودات عامّة لا يفترض أن تتحمّل خسائر قطاع مصرفي خاص.
رياض سلامة: الحق عليّن
23-06-2022
الحاكم والطبّالون 
لا يملك حاكم مصرف لبنان مَن يستطيع أن يدافع عنه، بسبب الحجم الهائل لارتكاباته. لكنّه يملك العديد من الطبّالين الذين يوظّفون حضورهم أو قدرتهم على رصف الكلام على الشاشات لقلب الحقائق وإطلاق المدائح للحاكم الذي انهارت العملة وتبخّرت الودائع تحت إدارته.
رياض الأوّل ضدّ رياض الثاني
منذ حصول الأزمة الماليّة، حفلت تصاريح وبيانات حاكم مصرف لبنان بالتناقضات، في كل ما يتصل بالواقع المالي والنقدي وتوزُّع المسؤوليات. ارتبط أبرز تلك التناقضات بوضعية الاحتياطات الإلزاميّة ومسؤولية تبديد أموال المودعين، بالإضافة إلى سياسات تثبيت سعر الصرف واستفادة المصارف من الهندسات الماليّة.
رياض سلامة: مهندس الانهيار
13-04-2022
تحليل

نهاية الحاكم الذي كذّب دائمًا

13-04-2022
رياض سلامة: مراحل انكشاف الفضيحة
لم يتحرّك القضاء اللبناني لتقصّي الحقائق المرتبطة بفضائح رياض سلامة إلا مؤخّراً، تحت ضغط طلبات التعاون الأوروبيّة، والحسابات السياسية المحليّة. لكنّ فصول هذه الفضيحة بدأت بالانكشاف على مراحل منذ العام 2015، من خلال التحقيقات الاستقصائيّة الصحفيّة في لبنان والخارج.
تجميد ممتلكات أوروبيّة لرياض سلامة وشركائه
أعلنت وكالة العدل الأوروبيّة (يوروجاست) أنّ الأجهزة القضائيّة الأوروبيّة قامت بتجميد موجودات تقارب قيمتها الـ120 مليون يورو (132 مليون دولار)، مملوكة من قِبَل خمسة أشخاص لبنانيّين يُشتبه بتورّطهم باختلاس نحو 330 مليون دولار.
وأشارت الوكالة إلى أنّ هذه الموجودات تتوزّع ما بين فرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ وموناكو وبلجيكا، من دون أن تحدّد بصريح العبارة أسماء الأشخاص المعنيين بهذه القرارات.
لكن رغم عدم ذكر اسم حاكم مصرف لبنان وشركائه في البيان، أشارت مصادر دبلوماسيّة لوكالة رويترز إلى أن المعنيين بهذه القرارات هم الحاكم وأربعة من شركائه الأربعة، وقد أتت هذه القرارات بعدما قامت وكالة يوروجاست خلال الأشهر الماضية بتنسيق جهود الأجهزة القضائيّة الأوروبيّة في تعقّب تحويلاتهم على أمتداد دول الاتحاد الأوروبي.
تجدر الإشارة إلى أنّ حجم الأموال المختلسة والدول المشمولة بهذه القرارات وطبيعة التهم وعدد المتهمين تتطابق بشكل تامّ مع معطيات ملف حاكم مصرف لبنان، المرتبط باختلاس أموال عامّة من خلال شركة وهميّة في لبنان، ومن ثم تبييض هذه الأموال من خلال شركات وسيطة في أوروبا.
تمرُّد المصارف: حصارٌ للاقتصاد وابتزازٌ للموظّفين
في اليوم الثاني والأخير من إضرابها التحذيريّ، تمكّنت المصارف- بتواطؤ مع مصرف لبنان- من الضغط على الحكومة عبر فرض نوع من الحصار الاقتصادي على المقيمين، كي تمهّد لتدخّل حكوميّ للجم الأحكام القضائيّة بحق المصارف. وكان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قد تبرّع لهذا الدور عبر دعوته مجلس الوزراء السبت لمعالجة «الخلل» في الإجراءات القضائيّة ضدّ المصارف.
بعد فرنسبنك، الحجز على «لبنان والمهجر»
ألقى رئيس دائرة التنفيذ في طرابلس القاضي باسم نصر الحجز التنفيذي على بنك لبنان والمهجر، ووضع محضر الحجز على الخزنات والأموال العائدة للمصرف في فروعه الأربعة الموجودة في طرابلس، أي الزاهريّة والبوليفار وأبي سمرا وشارع عزمي.
وقد جاء قرار القاضي على خلفيّة تخلّف المصرف عن إيفاء وديعة عميله مازن أحمد المير، البالغة 437,666 دولاراً.
لكنّ القاضي استثنى من قراره خزنات الأمانات، أي تلك التي يقوم المودعون باستئجارها لحفظ الموجودات الخاصّة. كما طلب أيضاً إخراج كميّة من الأموال من دائرة الحجز لتيسير أموال المودعين وتعبئة ماكينات الصرّاف الآلي في الفروع الأربعة.
يذكَر أنّ قرار الحجز على بنك لبنان والمهجر في طرابلس يأتي بعد يومين على إلقاء الحجز التنفيذي على عقارات وموجودات عائدة لمصرف فرنسبنك في بيروت.
مـــــن أصل 4
بيروت • الأحد 29 كانون الثاني 2023
آخر تحديث 28-01-2023 15:00
آخر الأخبار
عن ميغافون
​ميغافون هي منصّة إعلاميّة مستقلّة تقوم بإنتاج محتوى متعدّد الوسائط لتغطية الأخبار الراهنة، كما تنشر تحاليل اجتماعية وثقافية بأشكال ملائمة للإعلام الرقميّ. المزيد
للاستعلام أو الانضمام إلينا