رسائل إلى المحرّر العهد العونيّ
الدائرة الإعلاميّة لشركتي كورال وليكويغاز

لا ارتباط لنا بأيّ جهة سياسيّة

1 تشرين الثاني 2022

عملا بحق الرد الممنوح للشركتين، بخصوص ما ورد خطأ على مواقعكم Megaphone بتاريخ ٢٤/١٠/٢٠٢٢ كما وسابقاً بتاريخ ٢٠/٦/٢٠٢١ و ٢٠/٨/٢٠٢١  كان من الضروري الرد وفقاً للاتي:

  1. نتيجة للأزمة الاقتصادية والانهيار المالي الذي تعرضت له البلاد، أكثرية الشركات المستوردة للنفط كما ومنشات الدولة قد انكفأت عن الاستيراد لا بل توقف البعض منها بصورة نهائية بخلاف شركتي ليكويغاز وكورال اللتان قررتا الاستمرار بالاستيراد حمايةً للأمن الاقتصادي والإجتماعي في البلاد متحملين جميع المخاطر خلال هذه الفترة.
  2. وقد تعرضت الشركتين لحملات اعلانية بجملة افتراءات وأضاليل بحقها وبحق مالكيها من نسب جرائم التهريب والإحتكار وسواها، بحيث عمد اصحابها الى وضع انفسهم وشركاتهم تحت تصرف السلطات القضائبة والامنية، بحيث صدرت على اثرها من أعلى المراجع القضائية اللبنانية وبعد التحقيقات الواسعة أحكام قضائية نهائية بمنع المحاكمة، تبعها أيضاً تقارير وافادات صادرة عن الاجهزة الامنية بعد اجرائها التحقيقات الواسعة بعدم ضلوع الشركتان بأي من عمليات التهريب او الاحتكار او سواها (مديرية مخابرات الجيش اللبناني – المديرية العامة للأمن العام) وتم نشرها على موقعنا الالكتروني. 
  3. ان جميع المحروقات المستوردة (ديزل بنزين كاز طيران) من الشركتين تخضع للسلطة التسلسلية الرقابية الثلاثية: مديرية الجمارك ووزارة الطاقة ومصرف لبنان بحيث أنها — أي الشركتين — تستورد وتفرغ وتسلم تحت رقابتهم المباشرة وسلطتهم داخل الاراضي اللبنانية. 
  4. إن مالكي الشركتين كانوا قد وضعوا بتصرف الرأي العام كامل معلومات السجل التجاري العائد للشركتين التي تظهر كامل ملكية الشركات لهم وعدم وجود أية شراكة أو إرتباط مباشر أو غير مباشر بأية جهة سياسية كانت.
    وعليه وتبعاً لما ورد اعلاه،     

ان كل المزاعم والافتراءات المساقة بحق الشركتين في المنشور والتقرير والفيديو الصادر عنكم هي غير صحيحة وتعرض مصالح الشركتين لشتى المخاطر وتلحق بهم الاضرار الجسيمة داخليا وخارجيا فيما خصّ negative media. الامر الذي يوجب منكم حالاً ازالة وحذف جميع المنشورات والتقارير والفيديوهات المتعلقة بالشركتين عن موقعكم محتفظين بكافة الحقوق تجاهكم وتجاه اي كان.  


No ties with any political entity

Coral Media and Communications Department

Pursuant to the Right of Reply, in relation to what was erroneously stated on your Megaphone platforms on the 24/10/2022 and previously on the 20/6/2021 and 20/8/2021, it was accordingly necessary to respond with the following:

  1. As a result of the economic crisis and financial collapse in the country, most oil importing companies and governmental facilities have reduced imports, and some have even completely stopped importing, in contrast to Liquigas and Coral, which decided to continue their importing activities to preserve social and economic safety in the country while assuming all the risks during this period.
  2. The two companies have been subjected to a shameful campaign of lies, slander and incitement against them and their owners, including lies related to smuggling and monopolization crimes, such that their owners have put themselves and their companies at the disposal of the highest Lebanese judicial and security authorities which conducted extensive investigations, following which they rendered written statements and reports declaring Coral and Liquigas innocent of these allegations and not involved in any smuggling operations, or others. (Lebanese Army Intelligence Directorate - General Security Directorate). These were published on our website.
  3. All the carburant (diesel, gasoline and aviation fuel) imported by the companies is subject to full oversight by the General Customs Directorate, the Ministry of Energy and the Lebanese Central Bank such that both companies, Liquigas and Coral, import, unload and deliver under their direct control and authority; a rigorous mechanism is in place to ensure the supply of products to end-users is taking place within Lebanese territory.
  4. The owners of the two companies have put at the disposal of the public opinion the entirety of the information about the commercial records of the two companies, which shows the companies are fully owned by the Yamin family and the absence of any partnership or direct or indirect connection with any political entity.

Therefore, in accordance with the above,
All allegations and fabrications made against the two companies in your statements, reports, posts and videos are false, expose the interests of the two companies to various risks, and inflict serious damage on them internally and externally in terms of Negative Media. You are therefore required to immediately remove and delete all posts, reports and videos related to the two companies from any and all of your Megaphone platforms while we reserve all our rights in this regard. 

آخر الأخبار

تحليل

الطائف الذي ابتلعته موازين القوى المتبدّلة

زياد ماجد
نظرة

طيف الطائف. شبح الحرب. لياقة الاتفاق.

سامر فرنجية
تعديلات الطائف
اتفاق الطائف
28-01-2023
تحليل
اتفاق الطائف
الاتفاق الذي (لم) يطبق والذي أنهى (لم يُنهِ) الحرب
«موسم الرياض»
27-01-2023
تقرير
«موسم الرياض»
الترفيه والرياضة لتنظيف سجلّ وليّ العهد
تحليل

انقلاب عويدات

نادر فوز